الأحد، 19 يناير، 2014

أخبار عاجلة: يونس مخيون: الإخوان المسلمون شركاء فى مؤامرة تستهدف أمن مصر

أخبار عاجلة
 
Learn to create beautiful cakes from your kitchen.

Whether you are doing this for fun or to start a new business, this course provides the simple techniques needed to decorate a cake like a pro.
From our sponsors
يونس مخيون: الإخوان المسلمون شركاء فى مؤامرة تستهدف أمن مصر
Jan 19th 2014, 09:21

قال يونس مخيون رئيس حزب النور، إن «الإخوان المسلمين شركاء فى مؤامرة تستهدف أمن مصر، وأنهم متحالفون فى ذلك مع الولايات المتحدة وإسرائيل»، موضحًا أن «الإخوان يعيشون حالة من الغيبوبة السياسية منذ ثورة الثلاثين من يونيو الماضى التى أطاحت بحكمهم» على حد وصفه.

وأضاف مخيون فى حوار مع «العرب» اللندنية، أن «بداية المؤامرة كانت مع مشروع تقسيم الشرق الأوسط وتفتيته إلى دويلات صغيرة وهو مشروع رفعه الأمريكيون فى تسعينات القرن الماضي»، لافتا إلى أن «المخطط نجح فى العراق والصومال واليمن وسوريا والسودان وأخيرا فى ليبيا، ولم يتبق إلا مصر».

وتابع أن «منظّرى التفتيت والتقسيم كانوا يطلقون على مصر لفظ (الجائزة الكبرى)، وهو ما يفسر تعدد شركاء المؤامرة التى تستهدف خاصة المؤسسة العسكرية»، وفقًا لقوله.

وأشار رئيس حزب النور، إلى أن «أمريكا وإسرائيل تسعيان إلى نشر الفوضى وإسقاط مصر، بينما الإخوان يهدفون إلى الانتقام مما حدث فى 30 يونيو، وهنا تتقاطع مصالح الطرفين والنتيجة واحدة سقوط مصر، كما أنهم يريدون أن يصلوا بمصر إلى ما تفعله داعش فى سوريا والعراق»، وفقًا لقوله.

وعن مزاعم فشل الاستفتاء على الدستور وضعف الإقبال الجماهيرى عليه، قال مخيون: «أقول لهم رأينا بأعيننا حجم إقبال الناس على الاستفتاء، فلا تكذبوننا وخاصة أن العالم كله شاهد طوابير الناخبين أمام اللجان» بحسب تعبيره.

وتابع «الإخوان يعيشون فى غيبوبة كاملة ومستمرة منذ خروج أول موجة احتجاج شعبى على حكمهم قبل 30 يونيو، وهذا ليس بجديد فقد جلسنا مع مكتب الإرشاد فى المقطم- مقر جماعة الإخوان- يوم 16 يونيو ووقتها اكتشفنا أنهم فى غيبوبة وانقطاع عن الواقع».

وأضاف رئيس حزب النور، أن «الإخوان لا يستفيدون من التجارب ويكررون نفس سيناريو عام 1954 مع عبدالناصر، ومن يقرأ كتاباتهم ومذكراتهم عن أزمة 54 يدرك أنهم لم يقرأوا تاريخهم جيدَا، وحتى فى اعتصام رابعة جروا أتباعهم إلى مواجهة غير متكافئة، لأنهم كانوا ضد الشعب والجيش والشرطة والقضاء، ورغم ذلك عاشوا والناس فى وهم، ومازالوا حتى الآن يشحنون أتباعهم بالباطل» بحسب وصفه.

ونصح مخيون الإخوان بعد إقرار الدستور أن «يعيدوا حساباتهم ويراجعوا أنفسهم، ومن ارتكب العنف عليهم أن يلفظوه، وأن يفتحوا الطريــق أمام من يرغب فى المصالحة، وقبل كل ذلك أن يقتنعوا بأن ثورة الشعب عليهم فى 30 يونيو كانت نتاجا لتراكمات طويلة من أول يوم حكم فيه مرسى" وفقًا لقوله.

وختم مخيون، قائلًا: إن «مرسى لن يعود، والأمر أصبح مستحيلا، والرئيس السابق نفسه فى آخر أيامه لم يكن رئيسا، ولم يكن يملك من أمر نفسه شيئا»، بحسب تعبيره.

لمزيد من الأخبار العاجلة..

انتقال خبراء المفرقعات بعد الاشتباه فى وجود جسم غريب بنادى الزمالك

"كمل جميلك يا شعب": شعبية "السيسى" حولت أحلام صباحى بالرئاسة لكوابيس

مصدر أمنى: انفجار عبوة محلية الصنع أسفل سيارة ترحيلات

"تمرد": نميل لعدم الدعوة لإحياء ذكرى ثورة 25 يناير حقنًا للدماء

Media files:
31201329133229.jpg (image/jpge, 0 MB)
You are receiving this email because you subscribed to this feed at blogtrottr.com.

If you no longer wish to receive these emails, you can unsubscribe from this feed, or manage all your subscriptions

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق