السبت، 31 مايو، 2014

أخبار عاجلة: الرئيس يستقبل وفدا من قيادات المرأة.. ويشيد بدورها منذ "يناير"

أخبار عاجلة
 
Save on Cookie Cutters.

100 shapes on sale, up to 40%, at Sur La Table!
From our sponsors
الرئيس يستقبل وفدا من قيادات المرأة.. ويشيد بدورها منذ "يناير"
May 31st 2014, 17:10

استقبل الرئيس عدلي منصور، اليوم بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، وفداً موسعاً من قيادات المرأة المصرية، والعاملين في مجال حقوق وتمكين المرأة، ضم( السفيرة ميرفت التلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة وعدداً من أعضاء المجلس، ورؤساء وأعضاء الاتحاد العام لنساء مصر، والمجلس المصري لحقوق المرأة، وإدارة رابطة المرأة العربية، واتحاد تنسيقية المرأة)، وذلك بحضور سكينة فؤاد، مستشار الرئيس لشئون المرأة.

و صرح السفير إيهاب بدوي، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس قد وجه أثناء اللقاء الشكر والتقدير للمرأة المصرية، لدورها الفاعل، منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير، وحتى الآن، على مستوى كافة الاستحقاقات الانتخابية ، ولاسيما الأخيرة منها، موضحاً أن دورها لم يتوقف عند كونها أما وأختا أو زوجة وابنة، وإنما اِمتد ليشمل عطاءها من أجل الوطن من خلال مشاركة سياسية كثيفة وفاعلة، واعية وناضجة.

وأضاف أن الرئيس قد أشاد بدور ومكانة المرأة في المجتمع، والتأكيد على أنها وعلى مر العصور كانت وستظل رمزاً للعطاء، منوهاً إلى أن ما شهدته المرأة المصرية في عقود مضت من تهميش سياسي واقتصادي واجتماعي يتعين أن ينتهي، وينبغي أن تحصل على حقها العادل في المناصب التنفيذية والنيابية بما يتناسب مع كونها تشكل نصف المجتمع، ولاسيما في مجلس النواب الجديد، وبما يليق بحجم مشاركتها الفاعلة وتضحياتها المقدرة، ومطالباً المرأة المصرية بأن تستمر في نضالها من أجل الحصول على حقوقها في المناصب السياسية والتنفيذية. وقد أكدت المشاركات على أهمية أن تحصل المرأة على عدد مناسب من المقاعد في مجلس النواب المقبل، وأن يراعي قانون الانتخابات البرلمانية الذي تتم صياغته حاليا ذلك.

ومن جانبه، أمّنَ الرئيس على ذلك، مؤكدا على أن المناصب النيابية تتطلب من السيدات المصريات جهدا مضاعفا؛ للتعريف بأنفسهن، وشرح برامجهن سواء كانت حزبية أو مستقلة، والتواصل المباشر مع أبناء دوائرهن الانتخابية، وذلك لكي تحوز المرأة المصرية ثقة الناخب في الانتخابات البرلمانية المقبلة، ولكي تمارس عملها الرقابي والتشريعي، على الوجه الأكمل.

وقدمت السفيرة ميرفت التلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة، الشكر باِسم سيدات مصر إلى
الرئيس على دوره التاريخي الهام وقبوله تولي منصب رئيس الجمهورية في ظرف بالغ الصعوبة والدقة، مشيدة بالنجاح الذي تم إحرازه على صعيد إنجاز استحقاقات خارطة المستقبل، المتمثلة في إقرار الدستور وعقد الانتخابات الرئاسية.

وفي ختام اللقاء، تسلم الرئيس درع المجلس القومي للمرأة من السفيرة ميرفت التلاوي، رئيس المجلس، كما تسلم درع اتحاد تنسيقية المرأة، من ابتسام عمرو، عضو الاتحاد.

Media files:
Untitled-35201431181022.jpg (image/jpge, 0 MB)
You are receiving this email because you subscribed to this feed at blogtrottr.com.

If you no longer wish to receive these emails, you can unsubscribe from this feed, or manage all your subscriptions

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق